وزارة التخطيط التنموي والإحصاء تصدر الرقم القياسي لأسعار المستهلك مايو 2018 (سنة الأساس 2013=100 )

 11/06/2018



-0.3%  انخفاض  الرقم القياسي لأسعار المستهلك لشهر  مايو 2018، مقارنة بالشهر السابق ( إبريل 2018) 
0.5% نسبة ارتفاع سنوي للرقم القياسي لأسعار المستهلك لشهر  مايو 2018، مقارنة بالشهر المناظر من عام 2017.

أصدرت وزارة التخطيط التنموي والإحصاء الرقم القياسي لأسعار المستهلك لشهر مايو 2018، والذي بلغ 108.20 نقطة ( محسوب على سنة الأساس 2013)، مسجلاً انخفاضاً بنسبة 0.3%، مقارنة مع الشهر السابق إبريل 2018، وارتفاعاً قدره 0.5% بالمقارنة بالشهر المناظر  لعام 2017. 

وعند مقارنة المكونات الرئيسية للرقم القياسي لشهر مايو 2018 مع الشهر السابق إبريل 2018 ( التغير الشهري)، يتضح أن هناك انخفاض في خمس مجموعات، وارتفاع في مجموعتين، و ثبات الرقم في باقي المجموعات.
 
حدث الانخفاض في مجموعة الغذاء والمشروبات بنسبة 1.5%، بسبب التخفيضات على بعض السلع  في شهر رمضان المبارك كما حدث انخفاض بنفس النسبة في مجموعة الترفيه و الثقافة، يليهما مجموعة السكن والماء والكهرباء والغاز وأنواع الوقود الأخرى نسبة 1.1%، ومجموعة السلع والخدمات الأخرى بنسبة 0.3%، و مجموعة الأثاث والأجهزة المنزلية بنسبة 0.1%. أما الارتفاع قد  حدث في مجموعة النقل بنسبة 1.9%، ومجموعة  الملابس و الأحذية بنسبة 0.1%، وثبتت باقي المجموعات كالتبغ، والصحة، والاتصالات، والتعليم، والمطاعم والفنادق مع الشهر الماضي ( إبريل 2017)، ونظراً لأهمية مجموعتي  الغذاء والمشروبات، والسكن والماء والكهرباء والغاز وانواع الوقود الأخرى بالنسبة للمستهلك.

وبمقارنة شهر مايو 2018 مع الشهر المناظر له في عام 2017 ( التغير السنوي)، يتبين حدوث ارتفاع في الرقم القياسي العام مقداره 0.5%، وهو  ناتج عن محصلة الارتفاع في ثمان مجموعات هي: النقل بنسبة 7.8%، ومجموعة الملابس و الأحذية بنسبة 4.3%. ومجموعة الصحة بنسبة 3.4%، ومجموعة الغذاء والمشروبات بنسبة 1.8% ومجموعة التعليم بنسبة 0.9%، ومجموعات الأثاث والأجهزة المنزلية، والمطاعم والفنادق، والسلع والخدمات الأخرى فقد ارتفعت اسعارهم بنفس النسبة وهي 0.8%. 
وبالحديث عن أهم الانخفاضات السنوية، فقد حدثت في ثلاث مجموعات هي : السكن والماء والكهرباء والغاز وأنواع الوقود الأخرى بنسبة 4.8%، تليها مجموعة الترفيه والثقافة بنسبة 2.4%، ومجموعة الاتصالات بنسبة 1.0%، ولم يحدث أي تغير لمجموعة التبغ.

وبالحديث عن نسبة المساهمة والتي تعتبر مؤشراً يعكس نسبة مساهمة المجموعات الرئيسية لسلة السلع  في معدل التغير للرقم القياسي العام ، فانه يلاحظ بان أكبر نسبة مساهمة ايجابية في معدل التغير السنوي  للرقم القياسي العام في شهر مايو 2018،  كانت لمجموعة النقل حيث ساهمت بشكل إيجابي في معدل التغير السنوي العام بنسبة 300.0%، تليها بنفس الإتجاه مجموعتي الغذاء والمشروبات والملابس والأحذية بنسبة 50.0% لكل منهما، بينما كانت نسبة مساهمة مجموعات الأثاث والأجهزة المنزلية، والصحة، والتعليم بمقدار  25.0% لكل منهم، أما بالنسبة للمساهمة السلبية أو الإتجاه المعاكس، كانت لمجموعة السكن والماء والغاز وانواع أخرى من الوقود، حيث ساهمت بشكل سلبي بنسبة-275.0%، وجاءت مجموعة الترفيه والثقافة في المرتبة الثانية بنسبة -75.0 %، ومجموعة الاتصالات كانت  نسبة مساهمتها -25.0%. 

وباحتساب الرقم القياسي لأسعار المستهلك لشهر مايو 2018، بعد استبعاد مجموعة السكن والماء والكهرباء والغاز وأنواع الوقود الأخرى، فقد وصل الرقم القياسي إلى108.50 نقطة، مسجلاً  انخفاضاَ بنسبة 0.1% مقارنة مع الشهر  السابق ( إبريل 2018)، وارتفاعاً بنسبة  2.1%  بالمقارنة مع شهر مايو2017.

 للمزيد من المعلومات اضغط هنا