المعرض الدولي العاشر للاختراعات في الشرق الأوسط بالكويت

22/04/2018


كرم سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة، الوفد القطري المشارك بالمعرض الدولي العاشر للاختراعات في الشرق الأوسط والذي اختتم فعالياته بدولة الكويت مؤخرا، وحصد خلاله الوفد القطري 7 ميداليات (ذهبيتين وفضيتين و3 برونزيات)، وذلك وسط منافسة 130 مخترعا يمثلون 39 دولة عربية وأجنبية.

وجاء التكريم في إطار دعم وزارة الثقافة والرياضة للابتكارات العلمية وتشجيع الإبداعات الشبابية، وخلق فضاءات للمخترعين الشباب، تحقيقا لرؤية الوزارة (نحو مجتمع واع بوجدان أصيل وجسم سليم)، والتي تنطلق من رؤية قطر الوطنية 2030.
كما يأتي في إطار حرص الوزارة على رعاية المخترعين الشباب، وإشراكهم بالمحافل الدولية لتحقيق التنافس وتنمية الخبرات، على نحو النجاح الكبير الذي حققه الوفد القطري في دولة الكويت أخيرا.
وثمن سعادة وزير الثقافة والرياضة ،خلال حفل التكريم، النتائج المشرفة التي حققها الوفد القطري، والمستوى الذي ظهر عليه، ما يجعله فخرا للشباب القطري. وحثهم على بذل المزيد من العطاء لخدمة دولة قطر، وتحقيق نهضتها.

بدوره، نوه الوفد القطري المشارك بالمعرض، بالدعم الذي يلقاه النادي العلمي القطري من قبل وزارة الثقافة والرياضة والاهتمام بأنشطته المختلفة. وأعرب أعضاء الوفد عن سعادتهم البالغة بتمثيلهم دولة قطر في هذا المحفل الدولي الهام، وبما حققوه من نتائج تضاف إلى رصيد الشباب القطري على صعيد الابتكارات العلمية، ما يجعلهم رافدا من روافد نهضة دولة قطر، وتحقيق تطورها العلمي.

وقال المبتكر محمد الجفيري، الفائز بالميدالية الذهبية، إنه حصد هذه الجائزة عن اختراعه (روبوت تفاعلي لتعليم الأطفال الصم)، "وهو الابتكار الأول من نوعه على مستوى العالم، وما كان لنا أن نحقق مثل هذا الإنجاز، لولا الدعم الذي نلمسه دائما من وطننا الغالي، والذي يستحق منا الكثير، لذلك فإن ما نقدمه له هو أقل القليل".
وحصد الجفيري أيضا المركز الاول بجائزة مكتب براءات الاختراع لمجلس التعاون لدعم الابتكار والاختراع عن ذات الابتكار، وهو عبارة عن روبوت تفاعلي يوفر تعليمات مبتكرة لتعلم لغة الإشارة عند الأطفال الصم في مرحلة هامة من مراحل نموهم.

                                                                                المعرض.jpg