الدكتور صالح بن محمد النابت يترأس وفد دولة قطر في اجتماعات الدورة الثامنة والأربعين للجنة الإحصائية للأمم المتحدة

06/03/2017


 تُشارك دولة قطر في أعمال الدورة الثامنة والأربعين للجنة الإحصائية للأمم المتحدة التي ستُعقد بمقر الأمم المتحدة في مدينة نيويورك خلال الفترة من 7 إلى 10 مارس 2017،  بوفد يرأسه سعادة الدكتور صالح بن محمد النابت، وزير التخطيط التنموي والإحصاء.
وتسعى دولة قطر من خلال مشاركتها في الدورة الثامنة والأربعين إلى الوقوف على آخر المستجدات والتطورات المتعلقة بأجندة التنمية المستدامة ومؤشرات القياس التي اعتمدتها اللجنة الإحصائية للأمم المتحدة لقياس تقدم البلدان نحو تحقيق الأهداف الاقتصادية والاجتماعية والبيئية للأجندة المذكورة، ومناقشة الآليات المقترحة لتحديث النظم الإحصائية الوطنية ومناهجها، وصياغة سياسات إحصائية فاعلة تأخذ في الحسبان الاحتياجات الوطنية والدولية لعملية التنمية المستدامة، والاستفادة من الدعم الفني الذي توفره الأمم المتحدة ومنظماتها.
ويزخر جدول أعمال الدورة بالعديد من الموضوعات المهمة المتعلقة بدور البيانات الإحصائية في عملية التنمية، وتطوير مناهجها ومصادر بياناتها، وأساليب نشرها وتوفيرها للمستخدمين في الوقت المناسب، وستناقش الدورة أيضاً أجندة التحول في نظم الإحصاءات الرسمية بغية تمكين البلدان من النهوض بالعملية الإحصائية وتحديثها لدعم أجندة التنمية المذكورة بشكل فاعل. هذا بالإضافة إلى موضوعات مهمة أخرى تتعلق بنظام الحسابات القومية والأسعار، والمحاسبة البيئية–الاقتصادية، والتصانيف الإحصائية والتجارة الدولية وإحصاءات المناخ والإعاقة، وإحصاءات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والبيانات الضخمة كمصدر جديد من مصادر الإحصاءات الرسمية. كما سيتناول المؤتمر مناقشة واستعراض العديد من الموضوعات الهامة، ومنها ضمان الجودة في النظام الإحصائي العالمي، وإلقاء الضوء على المبادئ الأساسية للإحصاءات الرسمية، والإعداد للجولة المقبلة من مسوح الأسر المعيشية، بالإضافة إلى مناقشة العديد من الموضوعات الأخرى ذات الصلة.
وعلى هامش الدورة المذكورة، من المقرر أن يلتقي سعادة الدكتور صالح بن محمد النابت، وزير التخطيط التنموي والإحصاء، بعدد من رؤساء الأجهزة الإحصائية العاملة على الصعيدين الإقليمي والدولي ، ومع بعض رؤساء الهيئات والأجهزة الإحصائية بغية التشاور حول آخر المستجدات المتعلقة بتحديث العملية الإحصائية، وتبادل الخبرات والاستفادة من الدروس الناجحة.
  كما وسيلتقي سعادته مع مدير شعبة الإحصاء بالأمم المتحدة ومدير مشروع أجندة التحول في مجال الإحصاءات الرسمية التابع للأمم المتحدة، وذلك للتشاور والاتفاق حول موعد البدء في تنفيذ مشروع التحول في الإحصاءات الرسمية في دولة قطر، والذى من المتوقع انطلاقه في أبريل القادم، وذلك بناءً على الطلب الذى تقدمت به منظمة الأمم المتحدة لدولة قطر بشأن الانضمام لمشروع أجندة التحول في الإحصاءات الرسمية كدولة رائدة في هذا المجال.  ​